عفاريت هندسة المنصورة

عفاريت هندسة المنصورة


 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بخد وردها وخيزران عودها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
m2ak
عفريت على أد حاله
عفريت على أد حاله
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 79
العمر : 31
Emploi : قلب غارق في بحر الخيال
Loisirs : بيدو...الشاعر الحزين
نقاط : 37020
تقييـــم الأداء : 0
تاريخ التسجيل : 30/10/2007

مُساهمةموضوع: بخد وردها وخيزران عودها   الأحد 4 يناير - 6:00:03



--------------------------------------------------------------------------------
وأخرَجَ الأحلامَ
من قصيدة القرى.
وأخرج َ الشوارعَ التى
تزركشتْ بعٌشبها؛
وعطرِ سيسبانها.
وأخرجَ الجداولَ التى
تُسَرِّب ُالحنينَ
نحو بيلسَانها.
وأخرجَ الكرى
وأخرجَ الرجال؛
حين صلْصَلَتْ عُصيْهمْ؛
فى رقصةِ التحطيبِ
؛جاهروا بحزنهِمْ؛
فى ومضةِ العناقِِِ
فأشعلوا بدمعهمْ
ربابةَ السواقى.
وأخرجَ العشاقَ؛
حين أحرقوا
سفائنَ الهوى.
الخوف ُمن أمامهمْ
والخوفُ خلف َمائهمْ
والخوفُ؛
لامفرَّ
من أندلسِ العتابِ؛
أو حدائق الجوى.
وأخرجَ البنات
حين يرتجفنَ
من صبابةٍ
ومن نوى.

وأخرج الخرافَ؛
حين أزعجتْ
مواسمَ البرسيمِ
عطلتْ مياسمَ الأزهارَ
عن وعودها
وأخرج الراعيةَ؛
التى تزينتْ
بخد وَردها؛
وخيزرانِ عودها
وبالغتْ
فى زجْرِها؛
وفى وعيدها
وأخرج َالهديلَ؛
سقسقات ِالروحِ؛
دهشةََ الترابِ؛
فرحةََ الليمونِ؛
بابتسامةِ السحابِ؛
أو بريقِ برقهِ
وأخرج َ الفتى؛
الذى يتيهُ؛
منذ ساعةٍ؛
ودمعتينِ؛
باكتمالِ عشقهِ
وأخرج الزمانَ والزمان؛
َ والسهولَ والفصولَ؛
ثم حدَّقتْ عيناهُ؛
فى الوريقة التى تضاءلتْ؛
فارغةً؛
بيضاءَ؛
أو بيضاءَ؛
مثل حزنهِ؛

وراهنت ْعيناهُ
مرةً أخرى
على جنونهِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بخد وردها وخيزران عودها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عفاريت هندسة المنصورة :: منتدى المواهب :: منتدى الخواطر الأدبية-
انتقل الى: