عفاريت هندسة المنصورة

عفاريت هندسة المنصورة


 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السجن الادبى ..!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
اميرة الحب
عفريت سوبر
عفريت سوبر
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2445
العمر : 29
Emploi : فاضيه
Loisirs : مش فاهمه
نقاط : 34408
تقييـــم الأداء : 0
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   الجمعة 19 سبتمبر - 6:10:22

ياه يا حليم
رفعت رااااااااااسي والله
اثبتلي اني عرفت اختار السجين
كفالتك اكتر من رائعه والله يا حليم
احساسك عاااالي
والكلمات في منتهي الرقه
بجد بجد هااااااااااااااااااااايل
ربنا يوفقك يارب
ونحن جميعا في انتظار زاهره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زاهــــــره
عفريت سوبر
عفريت سوبر
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2385
العمر : 30
Emploi : طالبه في كلية هندسه
Loisirs : جاري البحث
نقاط : 37670
تقييـــم الأداء : 1
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   السبت 20 سبتمبر - 2:01:26

حليم عضونا الغالي الحليم في طبعه و مشاعره و كتاباته و ردوده و كل سماته
بشكر ليك ثقتك اللي أتمنى اني اكون قدها
انا سهرت امبارح اكتب خاطره هيه مش قد كده لاني تعبانه اليومين دول و قلمي كمان تعبان بيعاني من جفاف في الأفكار ((ربنا يستر
و أحب أشكر كان يا ما كان على الموضوع اللي فكرته مبدعه و مبتكره بشكل رائع لا أستغرب أن يخرج من شاعر رائع مثله
الموضوع رائع بكل ما فيه
فكرته
اسلوبه
ردوده
الأعضاء المبدعين اللي شاركوا فيه
و يكون شرف ليا اني اكون من مساجين السجن الذهبي ده.... و أنا اقصد فعلا الذهبي
و طبعا هتعذروني لو خاطرتي مكانتش في المستوى
لكني أعدكم بعوده قوية قريباً إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زاهــــــره
عفريت سوبر
عفريت سوبر
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2385
العمر : 30
Emploi : طالبه في كلية هندسه
Loisirs : جاري البحث
نقاط : 37670
تقييـــم الأداء : 1
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   السبت 20 سبتمبر - 2:02:41

الخاطره بتاعتي بعنوان (( حوار مع كآبتي))

كانت ليلة طويلة من الأرق تقلبت في فراشي و قد جافاني النوم و في النهاية تركت الغرفة بهدوء لكي لا أوقظ اختي و ساعتها ساضطر إلى أن أتحمل نصف ساعة من اللوم و العتاب و نصف ساعة و أنا اُتّهم بإزعاج السطات و نصف ساعة من الاستجواب.
جلست وحدي في الصالة.... لم افتح النور بل جلست في الظلام الذي تناسب مع نفستي في تلك اللحظات.... تساءلت لماذا لا أتسطيع النوم؟ لماذا أحس باختناق غريب و كآبة من العيار الثقيل و كأن الكآبة وقعت معي عقد احتكار وقفت بغضب و غسلت وجهي بماء بارد لأفيق من هذه الحالة لكنني عدت لمكاني لذات الحالة و ذات الكآبة و بدأت في حوار معي... مع ذلك الجزء الكئيب من نفسي... ذلك الجزء الذي أريد أن أستأصله فلقد بدأ يتكاثر و يتعاظم حتى كاد أن يحتويني بأكملي فلا يترك مني جزء صغير للتفاؤل أو الفرح.
أنا: ماذا تريدين مني؟
كآبتي: لا أريد منكِ شئ؟ ثم لماذا تخاطبينني بهذا الأسلوب الغليظ؟
أنا: أتريدين الحقيقة؟
كآبتي: نعم.... بالطبع أريد الحقيقة.
ابتسمت بحبث: مؤكد أنكِ تريدين الحقيقة فانت تحبين الحزن و الكدر و العبوس و ما الذي قد يجلب هذه الأمور أكثر من الحقيقة.
قالت كآبتي و قد بدا عليها الغضب: إبدئي بالكلام دون ان تتفلسفي.... لماذا كل هذا القرف و الغضب مني؟
أنا: لأنني مللتك.
كآبتي بذهول: مللتينني؟ ما هذا الكلام؟ أنا منك و أنتِ مني لا تنسي هذا أبداً.... أنا جزء منكِ كيف ترفضينني فبدوني ستكونين كيان ناقص.
رفعت حاجبي في تساؤل ساخر: من الآن من يتفلسف؟!!... تعالي هنا و أخبريني عن أي كيان ناقص تتحدثين؟ إنك تسعين لاحتلالي بأكملي و لو لم أوقفك سأتحول إلى كيان كئيب قاتم.
نظرت لي كآبتي مجروحة: احتلالك؟ قلت لكِ أنني جزء منك قم ماذا تنتظرين مني إنني كآبة...حزن... هل تريدين أن أكون مصدر سعادة و فرح؟!!!!!
قلت ببرود مستفز: لا سمح الله.... كل ما أريده منكِ أن ترحلي عني.
صاحت بي: إنك ناكرة للمعروف.
اغتظت منها لكنني اخفيت غيظي بان ضحكت بسخرية: معروف؟ أي معروف هذا الذي تتكلمين عنه؟
كآبتي:من كان يساعدك في لحظاتك الحزينة عندما كنت تنعزلين عن من حولك صامتة....ألم أكن أحتويك و أساعدك على أن تنسي من جولك حتى تتخطي آلامك؟ و عندما كنت أزورك و أجلس معك ألم تكن جلساتنا معاً دافعاً لكِ لتكتبي و تكتبي... اعترفي أن خواطرك التي كنا نكتبها معاً بكل حزن و تعاسة كانت رائعة فانا ملهمتك في الكثير من الأمور.
أنا: معك حق كانت خواطر لا بأس بها.
صاحت بعناد: بل كانت جميلة...جميلة.
أنا: حسناً كانت جميلة لكن ذلك لا يعني أنني أحب أن أقضي وقتي في الحزن و الألم و التوجع.
كآبتي: لكن.....
قاطعتها بحزم: لا يوجد لكن سوف أعرض عليكِ صفقة إن قبلتيها كان بها و إن لم تفعلي فلا تلومي إلاّ نفسك و لسوف امحيكِ من حياتي أنتِ تعرفين أنني أستطيع ذلك.
صمتت كآبتي تفكر.... يبدو أنها صدقتني... الحمقاء لا تعرف أنني لا أستطيع أن أنفذ تهديدي فمن منا يستطيع أن يمحي أحزانه و كآبته و يستأصلها نهائياً.
قالت كآبتي على مضض: تكلمي إنني اسمعك.
حاولت أن اختفي ابتسامة النصر و قلت لها: وجودك لابد منه فلا أفراح بلا أترا و لا ضحكات بلا دموع... سوف اعترف بوجودك و أرحب بك داخلي....
همت بالكلام وقد أضرق وجهها لكنني قلت: شرط أن يكون حضورك بموافقتي و بامري فلا يطيب لي أن تشرفينني بحضورك في أي وقت كأن أكون جالسة مع صديقاتي نضحك و فجأة تظهري لي بفستانك الأسود الرااااائع الذي لا تغرينه أبداً.
احتجّت: لا تسخري من فستاني.
ضحكت: دعينا الآن من فستانك... إن ما أقصده أنه عندما يكون الوقت مناسباً لوجودك مرحباً بكِ و ذلك بالطبع تحت أمرتي و بموافقتي فانا من يقرر إن كان الوقت مناسباً.
نظرت لي كآبتي و صرت على أسنانها بغضب و عندما طال الصمت سألتها بخشونة: ها؟ ما قولك؟أطرقت برأسها: حسناً أنا موافقة لكن دعيني أقضي معك الليلة؟
سألتها بفظاظة: و ما المناسبة؟
صمتت بحيرة فقلت لها بذات الأسلوب الفظ: بما أنه لا مناسبة فدعيني لا أعطلك إلى اللقاء.
كنت أعرف أنها ستأتي في بعض الأحيان بدون استئذان لكنها لن تكثر من تلك الزيارات الغير مرغوب فيها.
نظرت لي بعجز فسألتها: هل نسيتي اتفاقنا بهذه السرعة؟
قالت: لا لم أنس.
قلت لها: أحسنتِ... هيا الآن إلى اللقاء.
راقبتها و هي تتراجع جرجرة أذيال الخيبة و الهزيمة....
استفقت من شرودي و أنا اضحك....كان هذا حوار وهمي بيني و بين كآبتي اختلقته لأسلي نفسي لكن كانت النتيجة مدهشة فلقد أحسست براحة عميقة بعد ذلك الحوار و توصلت لقرار.... أنا ملك نفسي بيدي أن أسعد و بيدي أن اكتئب فلماذا اضيع وقتي في كآبة غير مبررة.
ملحـــــــــــــــــوظة: يطيب لنا أن نغرق في كآبتنا و تعاستنا و نتمرغ فيها..نضيّع أيامنا في الكآبة و البكاء و ما يدعو للسخرية أن أغلب أوقاتنا الكئيبة تكون بلا سبب لذلك يجب ان نمسك بزمام و عقال أحزاننا فلا نتركها تصيح عليننا عندما يحلو لها و تنبح في وجوهنا وقتما تشاء ككلاب مسعورة " أعزكم الله".
لا وجود للحياة الخالية من الأحزان و الآلام فهذه الحياة ستكون في جنة الله " كتبها الله لنا جميعاً" و بناءاً على ذلك فمن المستحيل أن تفرغ حياتنا من الأحزان لكن مربط الفرس هو توقيت هذه الأحزان.... فلنكتئب وقت الكآبة و نتفاءل و نسعد في باقي أوقاتنا.... يجب أن يكون لكل منا جلسة خاصة مع "كآبته" ليوضح فيها الأمور و يجليها و ليكون (((هو))) من يضع القوانين....

فيجب أن نكون نحن من يُسيّر كآبتنا و ليست هي من تسيرنا و ترسم مخطط أيامنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HALIM
مشرف منتدى الأشعاار والقصص والروايات
مشرف منتدى الأشعاار والقصص والروايات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1793
العمر : 29
Localisation : in my home
Emploi : Engineer
Loisirs : Poet
نقاط : 39078
تقييـــم الأداء : 1
تاريخ التسجيل : 29/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   السبت 20 سبتمبر - 19:15:08

اميرة الحب كتب:
ياه يا حليم
رفعت رااااااااااسي والله
اثبتلي اني عرفت اختار السجين
كفالتك اكتر من رائعه والله يا حليم
احساسك عاااالي
والكلمات في منتهي الرقه
بجد بجد هااااااااااااااااااااايل
ربنا يوفقك يارب
ونحن جميعا في انتظار زاهره

اميره ربنا يخليكي علي كلامك الجميل ده
وعارف ان الكفاله مش قد كده ورحمه قلوبكم اللي خرجتني هههه
وربنا يوفقك يااااااارب وشكرا لتاني مره علي ثقتك الغاليه ديه
سلااااامي احترامي ليكي
حليم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HALIM
مشرف منتدى الأشعاار والقصص والروايات
مشرف منتدى الأشعاار والقصص والروايات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1793
العمر : 29
Localisation : in my home
Emploi : Engineer
Loisirs : Poet
نقاط : 39078
تقييـــم الأداء : 1
تاريخ التسجيل : 29/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   السبت 20 سبتمبر - 19:21:55

زاهــــــره كتب:
الخاطره بتاعتي بعنوان (( حوار مع كآبتي))


كانت ليلة طويلة من الأرق تقلبت في فراشي و قد جافاني النوم و في النهاية تركت الغرفة بهدوء لكي لا أوقظ اختي و ساعتها ساضطر إلى أن أتحمل نصف ساعة من اللوم و العتاب و نصف ساعة و أنا اُتّهم بإزعاج السطات و نصف ساعة من الاستجواب.


جلست وحدي في الصالة.... لم افتح النور بل جلست في الظلام الذي تناسب مع نفستي في تلك اللحظات.... تساءلت لماذا لا أتسطيع النوم؟ لماذا أحس باختناق غريب و كآبة من العيار الثقيل و كأن الكآبة وقعت معي عقد احتكار وقفت بغضب و غسلت وجهي بماء بارد لأفيق من هذه الحالة لكنني عدت لمكاني لذات الحالة و ذات الكآبة و بدأت في حوار معي... مع ذلك الجزء الكئيب من نفسي... ذلك الجزء الذي أريد أن أستأصله فلقد بدأ يتكاثر و يتعاظم حتى كاد أن يحتويني بأكملي فلا يترك مني جزء صغير للتفاؤل أو الفرح.


أنا: ماذا تريدين مني؟


كآبتي: لا أريد منكِ شئ؟ ثم لماذا تخاطبينني بهذا الأسلوب الغليظ؟


أنا: أتريدين الحقيقة؟


كآبتي: نعم.... بالطبع أريد الحقيقة.


ابتسمت بحبث: مؤكد أنكِ تريدين الحقيقة فانت تحبين الحزن و الكدر و العبوس و ما الذي قد يجلب هذه الأمور أكثر من الحقيقة.


قالت كآبتي و قد بدا عليها الغضب: إبدئي بالكلام دون ان تتفلسفي.... لماذا كل هذا القرف و الغضب مني؟


أنا: لأنني مللتك.


كآبتي بذهول: مللتينني؟ ما هذا الكلام؟ أنا منك و أنتِ مني لا تنسي هذا أبداً.... أنا جزء منكِ كيف ترفضينني فبدوني ستكونين كيان ناقص.


رفعت حاجبي في تساؤل ساخر: من الآن من يتفلسف؟!!... تعالي هنا و أخبريني عن أي كيان ناقص تتحدثين؟ إنك تسعين لاحتلالي بأكملي و لو لم أوقفك سأتحول إلى كيان كئيب قاتم.


نظرت لي كآبتي مجروحة: احتلالك؟ قلت لكِ أنني جزء منك قم ماذا تنتظرين مني إنني كآبة...حزن... هل تريدين أن أكون مصدر سعادة و فرح؟!!!!!


قلت ببرود مستفز: لا سمح الله.... كل ما أريده منكِ أن ترحلي عني.


صاحت بي: إنك ناكرة للمعروف.


اغتظت منها لكنني اخفيت غيظي بان ضحكت بسخرية: معروف؟ أي معروف هذا الذي تتكلمين عنه؟


كآبتي:من كان يساعدك في لحظاتك الحزينة عندما كنت تنعزلين عن من حولك صامتة....ألم أكن أحتويك و أساعدك على أن تنسي من جولك حتى تتخطي آلامك؟ و عندما كنت أزورك و أجلس معك ألم تكن جلساتنا معاً دافعاً لكِ لتكتبي و تكتبي... اعترفي أن خواطرك التي كنا نكتبها معاً بكل حزن و تعاسة كانت رائعة فانا ملهمتك في الكثير من الأمور.


أنا: معك حق كانت خواطر لا بأس بها.


صاحت بعناد: بل كانت جميلة...جميلة.


أنا: حسناً كانت جميلة لكن ذلك لا يعني أنني أحب أن أقضي وقتي في الحزن و الألم و التوجع.


كآبتي: لكن.....


قاطعتها بحزم: لا يوجد لكن سوف أعرض عليكِ صفقة إن قبلتيها كان بها و إن لم تفعلي فلا تلومي إلاّ نفسك و لسوف امحيكِ من حياتي أنتِ تعرفين أنني أستطيع ذلك.


صمتت كآبتي تفكر.... يبدو أنها صدقتني... الحمقاء لا تعرف أنني لا أستطيع أن أنفذ تهديدي فمن منا يستطيع أن يمحي أحزانه و كآبته و يستأصلها نهائياً.


قالت كآبتي على مضض: تكلمي إنني اسمعك.


حاولت أن اختفي ابتسامة النصر و قلت لها: وجودك لابد منه فلا أفراح بلا أترا و لا ضحكات بلا دموع... سوف اعترف بوجودك و أرحب بك داخلي....


همت بالكلام وقد أضرق وجهها لكنني قلت: شرط أن يكون حضورك بموافقتي و بامري فلا يطيب لي أن تشرفينني بحضورك في أي وقت كأن أكون جالسة مع صديقاتي نضحك و فجأة تظهري لي بفستانك الأسود الرااااائع الذي لا تغرينه أبداً.


احتجّت: لا تسخري من فستاني.


ضحكت: دعينا الآن من فستانك... إن ما أقصده أنه عندما يكون الوقت مناسباً لوجودك مرحباً بكِ و ذلك بالطبع تحت أمرتي و بموافقتي فانا من يقرر إن كان الوقت مناسباً.


نظرت لي كآبتي و صرت على أسنانها بغضب و عندما طال الصمت سألتها بخشونة: ها؟ ما قولك؟أطرقت برأسها: حسناً أنا موافقة لكن دعيني أقضي معك الليلة؟


سألتها بفظاظة: و ما المناسبة؟


صمتت بحيرة فقلت لها بذات الأسلوب الفظ: بما أنه لا مناسبة فدعيني لا أعطلك إلى اللقاء.


كنت أعرف أنها ستأتي في بعض الأحيان بدون استئذان لكنها لن تكثر من تلك الزيارات الغير مرغوب فيها.


نظرت لي بعجز فسألتها: هل نسيتي اتفاقنا بهذه السرعة؟


قالت: لا لم أنس.


قلت لها: أحسنتِ... هيا الآن إلى اللقاء.


راقبتها و هي تتراجع جرجرة أذيال الخيبة و الهزيمة....


استفقت من شرودي و أنا اضحك....كان هذا حوار وهمي بيني و بين كآبتي اختلقته لأسلي نفسي لكن كانت النتيجة مدهشة فلقد أحسست براحة عميقة بعد ذلك الحوار و توصلت لقرار.... أنا ملك نفسي بيدي أن أسعد و بيدي أن اكتئب فلماذا اضيع وقتي في كآبة غير مبررة.




ملحـــــــــــــــــوظة: يطيب لنا أن نغرق في كآبتنا و تعاستنا و نتمرغ فيها..نضيّع أيامنا في الكآبة و البكاء و ما يدعو للسخرية أن أغلب أوقاتنا الكئيبة تكون بلا سبب لذلك يجب ان نمسك بزمام و عقال أحزاننا فلا نتركها تصيح عليننا عندما يحلو لها و تنبح في وجوهنا وقتما تشاء ككلاب مسعورة " أعزكم الله".


لا وجود للحياة الخالية من الأحزان و الآلام فهذه الحياة ستكون في جنة الله " كتبها الله لنا جميعاً" و بناءاً على ذلك فمن المستحيل أن تفرغ حياتنا من الأحزان لكن مربط الفرس هو توقيت هذه الأحزان.... فلنكتئب وقت الكآبة و نتفاءل و نسعد في باقي أوقاتنا.... يجب أن يكون لكل منا جلسة خاصة مع "كآبته" ليوضح فيها الأمور و يجليها و ليكون (((هو))) من يضع القوانين....


فيجب أن نكون نحن من يُسيّر كآبتنا و ليست هي من تسيرنا و ترسم مخطط أيامنا


قمه الروعه في الحوار الخيالي الجميل ده
بجد انت من احسن كاتبي الروايات والحوار بتاع قصصك بيشد
مينفعش لو مسكت جمله لازم تشد للاخر تشويف فوق رائع
وتجسيد وحوار جميل
الحمد لله عشت واخترت واحده رفعت راسي وكفالتها كانت لا اجمل ولا اروع من كده
تسلم ايدك يا اختي


بس بالحق مخترتيش السجين اللي بعدك
احبسي حد والا هنحبسك انت تاني
بالتوفيق يا اختي العزيزه
حليم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زاهــــــره
عفريت سوبر
عفريت سوبر
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2385
العمر : 30
Emploi : طالبه في كلية هندسه
Loisirs : جاري البحث
نقاط : 37670
تقييـــم الأداء : 1
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   السبت 20 سبتمبر - 20:47:04

هههههههههههههه

معلش انا آسفه نسيت خالص بس بجد كنت تعبانه جدا

تذوقي للابداع يحثني اني اختار حضرتك يا حليم أو كان يا ما كان او ليدر

مش عارفه محتاره بين 3 مبدعين و الواحد بيضيع في كتاباتهم
بس بما اني مقرأتش للاستاذ حجازي حاجه من زمان يبقى اسجنه

يبقى السجين ابو الليدرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زاهــــــره
عفريت سوبر
عفريت سوبر
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2385
العمر : 30
Emploi : طالبه في كلية هندسه
Loisirs : جاري البحث
نقاط : 37670
تقييـــم الأداء : 1
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   الإثنين 22 سبتمبر - 14:13:49

الظاهر ان في مشاركات وقعت

انا خلاص اخترك يا يا استاذ حليم
و ريني بقه الابداع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
leaderofmansoura
مشرف منتدى الخواطر الأدبية
مشرف منتدى الخواطر الأدبية
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2141
العمر : 29
Emploi : طالب بكلية الهندسة
Loisirs : نحن قوم اعزنا الله بالاسلام..فاذا ابتغينا العزة بغيره..اذلنا الله..
نقاط : 38503
تقييـــم الأداء : 0
تاريخ التسجيل : 08/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   الثلاثاء 23 سبتمبر - 12:25:22

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
انا اااااااااسف جدا يا جماعة والله ظروف النت عندى وحشة جدا
وكمان ظروف المفاجاة اللى اتفاجئت بيها من اختنا العزيزة طبعا زاهرة كانت اقوى واقوى
وانا والله لئيت النت جانى فجاة
فقلت طبعا اوفى الطلب والحق اخويا حليم من الموضوع هههههههههه الراجل جزاته يعنى خير انه اعتذر بالنيابة عنى
اعذتر مرة تانية لاختى العزيزة زاهرة
واتمنى ان الخاطرة تعجب حضرتك وتعجب الاعضاء كلهم

وطبعا احب احيي بشدة كبييييييييرة
الاخت العزيزة اميرة الحب وسلامات لعبقرية اختها الحقيقة والله ومن غير مجاملة
الاخ الجميل معاك على انشودته الجميلة وسيمفونيته الرائعة اللى عزفها فى قلوبنا جميعا
شاعرنا الجميييييييييييييل حلييييييييييييم اللى امتعنا برائعة جميلة الحقيقة ولون جديد ومتميز وانا ابديت رايي بيها ادامه اتمنى انها تكون فاتنحة خير ليها يارب
اختنا الكبيرة فى قدرها زاااااهرة العزيزة علينا طبعا اللى مفيش حد فينا ممكن يوصل لدماغها الشديدة دى ربنا يباركلها وطبعا مع احتراااااااااااامى الشديد للكل وانا والله ما بجامل هيا فى مجال الروايات وسرد القصص لا يعلا عليها ربنا يحميها

واتركمم مع الالحوار الادبى دة وربنا يارب يحميكوا ويوفقكوا
مع خالص تحياتى
ليدر
سلااااااااااااااااااااااااااااااااام

_________________


leader of mansoura

(يا ايها الذين امنوا لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبى ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض ان تحبط اعمالكم وانتم لا تشعرون ..)
صدق الله العلى العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
leaderofmansoura
مشرف منتدى الخواطر الأدبية
مشرف منتدى الخواطر الأدبية
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2141
العمر : 29
Emploi : طالب بكلية الهندسة
Loisirs : نحن قوم اعزنا الله بالاسلام..فاذا ابتغينا العزة بغيره..اذلنا الله..
نقاط : 38503
تقييـــم الأداء : 0
تاريخ التسجيل : 08/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   الثلاثاء 23 سبتمبر - 12:28:03


تحولت حياتى ما بين اوهام الحرية والام الحنين الى ايام العزة والحياة

تاهت مشاعرى بين الام الماضى وانين الوجدان

تدفقت دموعى بين قلوب العاشقين لحياة الحب والواقع الدفئ

دمائى اصبحت الوانا لاعلام واصوات كثرما تنادى بحياة الصدق والوفاء والجمال

اخوانى ...احبائى...

انتم لا تعرفون معنى مشتاق ضاعت منه احلام حياته امام اوهام وخرافات ...!!!

انتم لا تعرفون معانى داستها اقدام الخنازير ودنستها دماء الغدر والخيانة ...!!!

انتم لا تعرفون واقع لا يعترف لا بالبقاء للاقوى والضعيف هو اداو سيرا له ...!!!

انتم لا تعرفون معنى دموع الحب حينما ترتمى باحضان من لا يقدرون له قدرا...!!!

انتم لا تعرفون معنى العيون التى اصبحت محلا للاحزان واداة حنين للدموع والالام ...!!!

اخوانى..احبائى...

لقد ضاق صدرى من حياة الخديعة والمكر

لقد سئمت من دنيا الاوهام والغدر

لقد اشتقت الى رضا من الله وعفو

لقد تشائمت من جدران الماضى وحاضر الالوان والحذر

اخوانى ...احبائى...

دمعت عيناى على امى لانى تركتها تعانى دون ان تتفوه ببنت شفه

دمعت عيناى على اخوتى من ضياعى بين طرق من الظلم والعدوان

دمعت عيناى على اصدقائى من تركى لهم اوقات الفرح والسرور بامال الوقت واهداف القلوب الباقية

اخوانى ...احبائى....

لا اريد ان اخرج من مكان حمى لى صدرى من الضيق والحزن

لا اريد ان اخرج من كيان لا يعرف قدره سوى من زاق مرارة الذل والهوان

لا اريد ان اخرج من مكان لا يعرف طريقه سوى من يموت فى حياة الحرية ويناديه اياه الى حياة الوجدان

اخوانى...احبائى...

من منا لا يريد ان يكون عاليا بهمته الى عالم من الرفعة والعزة وبريق من اللمعان ؟؟؟

من منا لا يريد ان يكون سبيلا لحضارة القلوب وترجمة لعيون الصدق ومشاعر الحنان ؟؟؟

من منا لا يريد ان يكون شهيدا لحياة الحرية فى سبيل ان ينال رمز الشرف والاحترام ؟؟؟

اخوانى...احبائى ...

فى مثل هذه الاماكن ..لا يمكن التحدث الا من القلوب لصاحب القلوب

فى مثل هذه الاماكن ...لا يمكن ان نجالس دموعنا الا من خشية القادر الحبيب

فى مثل هذه الاماكن...لا يمكن ان احاكى ايمانى الا بين يدى الكريم القيوم

فى مثل هذه الاماكن ..لا نتفوه الا بكلمات الشكر للحى الذى لا يغفل ولا ينام

اخوانى..احبائى...

ضاق صدرى من كثرة الاحزان

ضاقت عيناى من طول الايام

ضاق قلبى من كثرة الحنين الى ماضى من الوجدان

اخوانى ...احبائى...

تركتونى ادخل الى سجن من الحب والراحة والجمال

نركتونى اجلس مع نفسى فى وسط من الماضى والحاضر والايام

تركتونى ارى الاحلام ولكننى لم اعيشها سوى فى ماضى الضياع والاوهام

اخوانى...احبائى...

عذرا فهذا مكان توحشت منه القلوب ودمعت منه العيون وتكسرت به المشاعر والاوصال

فهذا هو سجن نفسى وسجن الحياة وسجن المشاعر الجميلة التى قلما اجدها فى حياة الحرية

شكرا لكم.....

مع خالص تحياتى

Leader of mansoura


********...............**********..............**********

واترك اختى العزيزة اميرتنا (اميرة الطفولة )

فى وضع الكفالة الادبية لى

مع خالص تحياتى

leader of mansoura

وخير الختام السلام عليكم ...

_________________


leader of mansoura

(يا ايها الذين امنوا لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبى ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض ان تحبط اعمالكم وانتم لا تشعرون ..)
صدق الله العلى العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زاهــــــره
عفريت سوبر
عفريت سوبر
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2385
العمر : 30
Emploi : طالبه في كلية هندسه
Loisirs : جاري البحث
نقاط : 37670
تقييـــم الأداء : 1
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   الثلاثاء 23 سبتمبر - 19:33:51

بصراحه يا بشمهندس حجازي انت و بكل جداره قدمتلي كفالة ذهبية
و بجد ربنا يباركلك و يحميك يا ابني
انت ملكش حل

و ايه انا اللي محدش يوصل لدماغي ربنا يكرمك يارب هوه انت خليت لي حاجه بعد السطرين اللي كتبتهم دول
سلمت أناملك

و بجد انا فعلا أحسنت لما اخترتك

و يلا بقه يا مرمر علشان نشوف كفالة شاعرنا العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
leaderofmansoura
مشرف منتدى الخواطر الأدبية
مشرف منتدى الخواطر الأدبية
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2141
العمر : 29
Emploi : طالب بكلية الهندسة
Loisirs : نحن قوم اعزنا الله بالاسلام..فاذا ابتغينا العزة بغيره..اذلنا الله..
نقاط : 38503
تقييـــم الأداء : 0
تاريخ التسجيل : 08/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   الأربعاء 24 سبتمبر - 13:44:32

زاهــــــره كتب:
بصراحه يا بشمهندس حجازي انت و بكل جداره قدمتلي كفالة ذهبية
و بجد ربنا يباركلك و يحميك يا ابني
انت ملكش حل

و ايه انا اللي محدش يوصل لدماغي ربنا يكرمك يارب هوه انت خليت لي حاجه بعد السطرين اللي كتبتهم دول
سلمت أناملك

و بجد انا فعلا أحسنت لما اخترتك

و يلا بقه يا مرمر علشان نشوف كفالة شاعرنا العظيم


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
الله يكرمك يارب يا زاهرتنا على كلامك الجميل دة
وعلى تايديك ليا وعلى حسن ظنك الللى يشرفنى دة بيا
ربنا يارب يكرمك ويرزقك دائما باللى تتمنيه
والف شكر مرة تانية ويارب تكون الخاطرة عجبت حضرتك
وكل سنة وانتى طيبة ورمضان كرين وعيد فطر سعيد باذن الله
وكلنا فى انتظار اختنا العزيزة اميرتنا اميرة الطفولة
فى كفالتها اللى اتوقعلها خير باذن الله بكتابتها
وكل سنة وانتم طيبين جميعا
سلاااااااااااااااام
مع خالص تحياتى وامنياتى بالتوفيق
ليدر

_________________


leader of mansoura

(يا ايها الذين امنوا لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبى ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض ان تحبط اعمالكم وانتم لا تشعرون ..)
صدق الله العلى العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sad_angel
عفريت شادد حيله شوية
avatar

انثى
عدد الرسائل : 129
العمر : 31
Emploi : محاسبه
Loisirs : هفكر و رد عليكم ههههههههههههه
نقاط : 33230
تقييـــم الأداء : 0
تاريخ التسجيل : 11/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   الأربعاء 24 سبتمبر - 17:17:43

زاهــــــره كتب:
الخاطره بتاعتي بعنوان (( حوار مع كآبتي))


كانت ليلة طويلة من الأرق تقلبت في فراشي و قد جافاني النوم و في النهاية تركت الغرفة بهدوء لكي لا أوقظ اختي و ساعتها ساضطر إلى أن أتحمل نصف ساعة من اللوم و العتاب و نصف ساعة و أنا اُتّهم بإزعاج السطات و نصف ساعة من الاستجواب.


جلست وحدي في الصالة.... لم افتح النور بل جلست في الظلام الذي تناسب مع نفستي في تلك اللحظات.... تساءلت لماذا لا أتسطيع النوم؟ لماذا أحس باختناق غريب و كآبة من العيار الثقيل و كأن الكآبة وقعت معي عقد احتكار وقفت بغضب و غسلت وجهي بماء بارد لأفيق من هذه الحالة لكنني عدت لمكاني لذات الحالة و ذات الكآبة و بدأت في حوار معي... مع ذلك الجزء الكئيب من نفسي... ذلك الجزء الذي أريد أن أستأصله فلقد بدأ يتكاثر و يتعاظم حتى كاد أن يحتويني بأكملي فلا يترك مني جزء صغير للتفاؤل أو الفرح.


أنا: ماذا تريدين مني؟


كآبتي: لا أريد منكِ شئ؟ ثم لماذا تخاطبينني بهذا الأسلوب الغليظ؟


أنا: أتريدين الحقيقة؟


كآبتي: نعم.... بالطبع أريد الحقيقة.


ابتسمت بحبث: مؤكد أنكِ تريدين الحقيقة فانت تحبين الحزن و الكدر و العبوس و ما الذي قد يجلب هذه الأمور أكثر من الحقيقة.


قالت كآبتي و قد بدا عليها الغضب: إبدئي بالكلام دون ان تتفلسفي.... لماذا كل هذا القرف و الغضب مني؟


أنا: لأنني مللتك.


كآبتي بذهول: مللتينني؟ ما هذا الكلام؟ أنا منك و أنتِ مني لا تنسي هذا أبداً.... أنا جزء منكِ كيف ترفضينني فبدوني ستكونين كيان ناقص.


رفعت حاجبي في تساؤل ساخر: من الآن من يتفلسف؟!!... تعالي هنا و أخبريني عن أي كيان ناقص تتحدثين؟ إنك تسعين لاحتلالي بأكملي و لو لم أوقفك سأتحول إلى كيان كئيب قاتم.


نظرت لي كآبتي مجروحة: احتلالك؟ قلت لكِ أنني جزء منك قم ماذا تنتظرين مني إنني كآبة...حزن... هل تريدين أن أكون مصدر سعادة و فرح؟!!!!!


قلت ببرود مستفز: لا سمح الله.... كل ما أريده منكِ أن ترحلي عني.


صاحت بي: إنك ناكرة للمعروف.


اغتظت منها لكنني اخفيت غيظي بان ضحكت بسخرية: معروف؟ أي معروف هذا الذي تتكلمين عنه؟


كآبتي:من كان يساعدك في لحظاتك الحزينة عندما كنت تنعزلين عن من حولك صامتة....ألم أكن أحتويك و أساعدك على أن تنسي من جولك حتى تتخطي آلامك؟ و عندما كنت أزورك و أجلس معك ألم تكن جلساتنا معاً دافعاً لكِ لتكتبي و تكتبي... اعترفي أن خواطرك التي كنا نكتبها معاً بكل حزن و تعاسة كانت رائعة فانا ملهمتك في الكثير من الأمور.


أنا: معك حق كانت خواطر لا بأس بها.


صاحت بعناد: بل كانت جميلة...جميلة.


أنا: حسناً كانت جميلة لكن ذلك لا يعني أنني أحب أن أقضي وقتي في الحزن و الألم و التوجع.


كآبتي: لكن.....


قاطعتها بحزم: لا يوجد لكن سوف أعرض عليكِ صفقة إن قبلتيها كان بها و إن لم تفعلي فلا تلومي إلاّ نفسك و لسوف امحيكِ من حياتي أنتِ تعرفين أنني أستطيع ذلك.


صمتت كآبتي تفكر.... يبدو أنها صدقتني... الحمقاء لا تعرف أنني لا أستطيع أن أنفذ تهديدي فمن منا يستطيع أن يمحي أحزانه و كآبته و يستأصلها نهائياً.


قالت كآبتي على مضض: تكلمي إنني اسمعك.


حاولت أن اختفي ابتسامة النصر و قلت لها: وجودك لابد منه فلا أفراح بلا أترا و لا ضحكات بلا دموع... سوف اعترف بوجودك و أرحب بك داخلي....


همت بالكلام وقد أضرق وجهها لكنني قلت: شرط أن يكون حضورك بموافقتي و بامري فلا يطيب لي أن تشرفينني بحضورك في أي وقت كأن أكون جالسة مع صديقاتي نضحك و فجأة تظهري لي بفستانك الأسود الرااااائع الذي لا تغرينه أبداً.


احتجّت: لا تسخري من فستاني.


ضحكت: دعينا الآن من فستانك... إن ما أقصده أنه عندما يكون الوقت مناسباً لوجودك مرحباً بكِ و ذلك بالطبع تحت أمرتي و بموافقتي فانا من يقرر إن كان الوقت مناسباً.


نظرت لي كآبتي و صرت على أسنانها بغضب و عندما طال الصمت سألتها بخشونة: ها؟ ما قولك؟أطرقت برأسها: حسناً أنا موافقة لكن دعيني أقضي معك الليلة؟


سألتها بفظاظة: و ما المناسبة؟


صمتت بحيرة فقلت لها بذات الأسلوب الفظ: بما أنه لا مناسبة فدعيني لا أعطلك إلى اللقاء.


كنت أعرف أنها ستأتي في بعض الأحيان بدون استئذان لكنها لن تكثر من تلك الزيارات الغير مرغوب فيها.


نظرت لي بعجز فسألتها: هل نسيتي اتفاقنا بهذه السرعة؟


قالت: لا لم أنس.


قلت لها: أحسنتِ... هيا الآن إلى اللقاء.


راقبتها و هي تتراجع جرجرة أذيال الخيبة و الهزيمة....


استفقت من شرودي و أنا اضحك....كان هذا حوار وهمي بيني و بين كآبتي اختلقته لأسلي نفسي لكن كانت النتيجة مدهشة فلقد أحسست براحة عميقة بعد ذلك الحوار و توصلت لقرار.... أنا ملك نفسي بيدي أن أسعد و بيدي أن اكتئب فلماذا اضيع وقتي في كآبة غير مبررة.




ملحـــــــــــــــــوظة: يطيب لنا أن نغرق في كآبتنا و تعاستنا و نتمرغ فيها..نضيّع أيامنا في الكآبة و البكاء و ما يدعو للسخرية أن أغلب أوقاتنا الكئيبة تكون بلا سبب لذلك يجب ان نمسك بزمام و عقال أحزاننا فلا نتركها تصيح عليننا عندما يحلو لها و تنبح في وجوهنا وقتما تشاء ككلاب مسعورة " أعزكم الله".


لا وجود للحياة الخالية من الأحزان و الآلام فهذه الحياة ستكون في جنة الله " كتبها الله لنا جميعاً" و بناءاً على ذلك فمن المستحيل أن تفرغ حياتنا من الأحزان لكن مربط الفرس هو توقيت هذه الأحزان.... فلنكتئب وقت الكآبة و نتفاءل و نسعد في باقي أوقاتنا.... يجب أن يكون لكل منا جلسة خاصة مع "كآبته" ليوضح فيها الأمور و يجليها و ليكون (((هو))) من يضع القوانين....


فيجب أن نكون نحن من يُسيّر كآبتنا و ليست هي من تسيرنا و ترسم مخطط أيامنا

زاهره رائعة مش عارفه اقول ايه بصراحة
اكيد ده معروف عنك يا احلا بنوتة بس بجد رائعة
الحوار جميل للحظة اعتقد ان الكابة دى انسان حقيقى
و نصحتك غالية جداااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sad_angel
عفريت شادد حيله شوية
avatar

انثى
عدد الرسائل : 129
العمر : 31
Emploi : محاسبه
Loisirs : هفكر و رد عليكم ههههههههههههه
نقاط : 33230
تقييـــم الأداء : 0
تاريخ التسجيل : 11/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   الأربعاء 24 سبتمبر - 17:25:33

leader of mansoura كتب:

تحولت حياتى ما بين اوهام الحرية والام الحنين الى ايام العزة والحياة

تاهت مشاعرى بين الام الماضى وانين الوجدان

تدفقت دموعى بين قلوب العاشقين لحياة الحب والواقع الدفئ

دمائى اصبحت الوانا لاعلام واصوات كثرما تنادى بحياة الصدق والوفاء والجمال

اخوانى ...احبائى...

انتم لا تعرفون معنى مشتاق ضاعت منه احلام حياته امام اوهام وخرافات ...!!!

انتم لا تعرفون معانى داستها اقدام الخنازير ودنستها دماء الغدر والخيانة ...!!!

انتم لا تعرفون واقع لا يعترف لا بالبقاء للاقوى والضعيف هو اداو سيرا له ...!!!

انتم لا تعرفون معنى دموع الحب حينما ترتمى باحضان من لا يقدرون له قدرا...!!!

انتم لا تعرفون معنى العيون التى اصبحت محلا للاحزان واداة حنين للدموع والالام ...!!!

اخوانى..احبائى...

لقد ضاق صدرى من حياة الخديعة والمكر

لقد سئمت من دنيا الاوهام والغدر

لقد اشتقت الى رضا من الله وعفو

لقد تشائمت من جدران الماضى وحاضر الالوان والحذر

اخوانى ...احبائى...

دمعت عيناى على امى لانى تركتها تعانى دون ان تتفوه ببنت شفه

دمعت عيناى على اخوتى من ضياعى بين طرق من الظلم والعدوان

دمعت عيناى على اصدقائى من تركى لهم اوقات الفرح والسرور بامال الوقت واهداف القلوب الباقية

اخوانى ...احبائى....

لا اريد ان اخرج من مكان حمى لى صدرى من الضيق والحزن

لا اريد ان اخرج من كيان لا يعرف قدره سوى من زاق مرارة الذل والهوان

لا اريد ان اخرج من مكان لا يعرف طريقه سوى من يموت فى حياة الحرية ويناديه اياه الى حياة الوجدان

اخوانى...احبائى...

من منا لا يريد ان يكون عاليا بهمته الى عالم من الرفعة والعزة وبريق من اللمعان ؟؟؟

من منا لا يريد ان يكون سبيلا لحضارة القلوب وترجمة لعيون الصدق ومشاعر الحنان ؟؟؟

من منا لا يريد ان يكون شهيدا لحياة الحرية فى سبيل ان ينال رمز الشرف والاحترام ؟؟؟

اخوانى...احبائى ...

فى مثل هذه الاماكن ..لا يمكن التحدث الا من القلوب لصاحب القلوب

فى مثل هذه الاماكن ...لا يمكن ان نجالس دموعنا الا من خشية القادر الحبيب

فى مثل هذه الاماكن...لا يمكن ان احاكى ايمانى الا بين يدى الكريم القيوم

فى مثل هذه الاماكن ..لا نتفوه الا بكلمات الشكر للحى الذى لا يغفل ولا ينام

اخوانى..احبائى...

ضاق صدرى من كثرة الاحزان

ضاقت عيناى من طول الايام

ضاق قلبى من كثرة الحنين الى ماضى من الوجدان

اخوانى ...احبائى...

تركتونى ادخل الى سجن من الحب والراحة والجمال

نركتونى اجلس مع نفسى فى وسط من الماضى والحاضر والايام

تركتونى ارى الاحلام ولكننى لم اعيشها سوى فى ماضى الضياع والاوهام

اخوانى...احبائى...

عذرا فهذا مكان توحشت منه القلوب ودمعت منه العيون وتكسرت به المشاعر والاوصال

فهذا هو سجن نفسى وسجن الحياة وسجن المشاعر الجميلة التى قلما اجدها فى حياة الحرية

شكرا لكم.....

مع خالص تحياتى

Leader of mansoura


********...............**********..............**********

واترك اختى العزيزة اميرتنا (اميرة الطفولة )

فى وضع الكفالة الادبية لى

مع خالص تحياتى

leader of mansoura

وخير الختام السلام عليكم ...

ليدر ليدر ليدر
مهما كتبت عن كتياتك مش هوفي حقك
رااااااااائعة انت انسان احساسك عالى جداااااااااااااااااااااا
و كلماتك بتوصل الى قلب بدون دعوة
مرسي كثيييييييييييييير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
leaderofmansoura
مشرف منتدى الخواطر الأدبية
مشرف منتدى الخواطر الأدبية
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2141
العمر : 29
Emploi : طالب بكلية الهندسة
Loisirs : نحن قوم اعزنا الله بالاسلام..فاذا ابتغينا العزة بغيره..اذلنا الله..
نقاط : 38503
تقييـــم الأداء : 0
تاريخ التسجيل : 08/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   الخميس 25 سبتمبر - 13:38:08

اهلا بيكى يا اختنا العزيزة sad_angle

منورة الموضوع والله
ومشاركتك المميزة دى اكيد هتصحينا اننا نحطك سجينة معانا ههههههههههه
دة طبعا حاجة كبيرة لينا
وربنا يارب يخليكى ع المجاملة الرقيقة دى
ويارب تكون عجبتك واكون اثرت فيها حاجات جديدة
كل سنة وانتى طيبة
سلاااااااااااااااااااااام
ليدر

_________________


leader of mansoura

(يا ايها الذين امنوا لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبى ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض ان تحبط اعمالكم وانتم لا تشعرون ..)
صدق الله العلى العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sad_angel
عفريت شادد حيله شوية
avatar

انثى
عدد الرسائل : 129
العمر : 31
Emploi : محاسبه
Loisirs : هفكر و رد عليكم ههههههههههههه
نقاط : 33230
تقييـــم الأداء : 0
تاريخ التسجيل : 11/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   الجمعة 26 سبتمبر - 17:58:04


كده هو اخير كلمى الحلو لك بتحطنى في السجن
ماااااااااااااشى
بصراحة يااحلا عفاريت انا قرأت الخاطرة دى لواحده من احسن كاتبات الخواطر والروايات الى انا اتعرفت عليهم اسمها (( واثقة الخطى ))
و اتنمى تعجيك انتم كمان
عودة وانكسار




غيبه دنياء

ولي قصه اغرب

مثل الخيال لاكنها واقعيه

قصة وفية

من اجل حبه تعذبت

وكان الوفاء

في حقه اكبر خطيه

7
7
7
7
7
ابحث عن نفسي الضائعه

اجدها ملازمه لعذابي

غارقه في الآمي

اجدها في شوق

وحنين لاينتهي

اجدها في وحده ليلي

وغربه ايامي

اجدها في نهايه حلمي

وموت آملي

اجدها في صمت كلامي

وآنين اعماقي

اجدها في نسيان افراحي

ومآساتي ومعاناتي

اجدها في حزن ايامي

وذكريات آمسي

عند غروب الشمس

بكيت

أعتذرللزهور

لأني قطفتها

وهي في بداية بلوغها وتفتحها

وحرمتها من العيش في بستانها

ثم شممتها ولغيري أهديتها

وبعدما لفظت أخر انفاسها

رميتها ودستها

وهنا قمت بلملمة أشيائي

لا ..!!

بل أشلائي

لن أصبح بعد اليوم ليلاه

ولن أصبح اليوم أملا سكنه ودنياه

ولن أصبح صديقة وحافظة أسراره

ولن امسح بعد اليوم دموعه

ولن أبكي مع بكاءه

ولن أتسامر مع أطيافه

ولن أنتظر رسائله

واتتبع خواطره وأشعاره

وأتفاخر بعشقه

وأنهيت كل شي

بعدما ضاع الأمل

للنهار طيور

واحلام وقصيدة

وللأمل رحــلة

نهايتها الم وجراح

وجيت اقدم اعتذار

عن ليالي

كنت بهمس فيها برد

وفيها شوق

وفيها نار ..!!

فيها نور

لابدى وجهك ونوّر

أنت تدري كم أحبك

كثر مابالليل من نجمات

(( أحبك ))

كثر مابالصدر من آهات

((أحبك ((
كثرهم واكثرماتتصور

وابتدي بك رحلة

في جوف النهار

وانتصربك لادنى

يمي إنكسار

ياحبيبي

جاية اقدم لك ( أنا )

كلي اعتذار

أعتذر لقلبي

لأني أتعبته كثيرا

في لحظات حبك

وجرعته ألما في لحظة حزن

ونزعته وبدون تردد

لأهبه لغيري

أعتذر لأوراقي

لأني كتبت بها واحرقت

ورسمت الطبيعة عليها

وبدون ألوان تركتها

وفي لحظة همومي وأحزاني

لجأت له

وفي لحظة فرحي

وراحتي أهملته

وعندما عزمت الإعتكاف

عن الكتابة مزقته

وودعته إلى الأبد

أعتذر للقلم

لأني في معاناتي أتعبته

و حملته الألم ولأحزان

وهو في بداية عهد

وعندما انتهى رميته

واستعنت بأخر مثله

أعتذر لخواطري

لأني جعلتها تبتسم

بطابع الحزن والألم

فلقد أصبحت ابحث عنها

وعن معاني غموض

في قواميس

لا وجود في هذا الزمن لها

أعتذر للواقع

لأني بكل قسوة رفضته

وأغمضت عيناي عنه

في كل لحظاتي المُره

وشكلته بشبح أسود

يتحدا بدون رحمة

ونسيت بأنه مدرستي

الذي جعلني أكون حكيمة

في المواقف الصعبة

أعتذر للأحلام

لأني أطرق على ابوابها

في كل ساعة

واجعلها تبحر في كل مكان أريده

حققت كل ألامنيات دون تردد

أتعبتها معي حينما كبرت

وكبرت معي أحلامي

ورغم ذلك كله

أطلب وأنا

على السمع والطاعة

أعتذر للأمل

حينما رحلت عنه

وبدون إستئذان

ولازمت اليأس

في محنتي ومكابرتي

رغم مرارتي والأمي

أقول بأني أسعد انسانة

فلقد كان الوهم يكويني في صمت

واتعذب في ليلي

دون احساس الاخرين

فعذرا أيها الأمل

أعتذر للسعادة

لاني عشقت الحزن

وحملته شطرا من حياتي

وعشقت البكاء

لأني انفس به عن الأمي

وعشقت قول الآلآه

لأنها تطفئ حرقة أناملي

وعشقت الجراح

لانها أصبحت

قطعة أرقع بها ثغورقلبي

وعشقت الصمت

في لحظة الألم

لانها تحفظ لي كبريائي

فعذرا أيتها السعادة

أعتذر للبحر

لأني عشقته بجنون

وطعنته في خواطري بالمليون

وأضفت إليه الغدر في هدوئه

ووصفته بأنه جميل

وهو في قمة جنونه

فلم تكن تلك الطقوس

سوى أحاسيس مختلقة

وكان ضحيتها الدمع

لأني عشقته

أعتذر للقاء

لأني كتبت عن الرحيل والواداع

لأنه جرد من قاموسي الملتاع

ولأني أصبحت خاضعة للقدر

فأمنت بالرحيل كثيرا

وبكيت لأجله كثير

وتناسيت كلمة

الاجتماع واللقاء

أعتذر لانثى

لأنها تألمت عند ولادتي

وسهرت على نشأتي ورعايتي

فتبكي على بكائي

وتسعد عندما تسمع ضحكاتي

وتسقم لسقمي وتتعافى بمعافاتي

وصبرت وتحملت طيشي وأزعاجي

وتجاوزت عن أخطائي

وتذكرت حسناتي

أعــــــــتذر

للحياة حينما اتهمتها بالقسوة

وللطيور والبلابل

حينما قلت عنها خرساء

ووللجبال لأني أنسبه الي

وللدموع حينما جمدتها بالعين

ولصندوق الذكريات

الذي نبشت قبره بعد دفنه

أعتذر لكلمة أعتذار

لأني أدخلتها في بحور شتى

من الإعتذار

وأدمعت عيني

عند سماع أعتذاراتى

فلقد عدت إليك ياالله

رجعت لصوابي ورشدي

ايوااااااااااااااااا نسيت الى فى السجن الاستاذ ليدررررررررر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سندريلا
عفريت مميز
عفريت مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 673
العمر : 25
Emploi : طالبه
Loisirs : ماعلينا
نقاط : 35769
تقييـــم الأداء : 0
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: السجن الادبى ..!!!   الثلاثاء 30 سبتمبر - 9:22:30

SAD ANGEL

رائع تسلم ايدك حتى لو كانت منقوله عن واثقه الخطى

اشكرك وكل سنه وانتي طيبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السجن الادبى ..!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عفاريت هندسة المنصورة :: منتدى المواهب :: منتدى الخواطر الأدبية-
انتقل الى: