عفاريت هندسة المنصورة

عفاريت هندسة المنصورة


 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كوني قريبه.... فانفاسك عطري...!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
can_yama_can
عفريت شادد حيله شوية
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 442
العمر : 34
نقاط : 37842
تقييـــم الأداء : 0
تاريخ التسجيل : 10/06/2007

مُساهمةموضوع: كوني قريبه.... فانفاسك عطري...!!   الإثنين 11 فبراير - 12:15:52

بسم الله الرحمن الرحيم

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

احباب قلبي...!! بعد طول غياب رغم عنى لكنى ها انا قد عدت من جديد ولكنى

لاامكث طويلا هنا فسوف ارحل مره اخرى لظروف ما ولكن اعدكم بعودتى مره

اخرى ولكن لااعلم متى

وامل ان يورق لكم حرفي... ولو بشي بسيط من ذائقتكم..!

وان تكون كلماتي ... تنفسا وعطرا لاجسادكم..!!.



الموضوع بعنوان كونى قريبه .... فانفاسك عطرى ...!


هذا الصباح كان مشرقاً

مع هديلها تساميت

ليست غلا .. بل كل الغلاء

ذلك بدري حين سمعتها في الحلم

شعرت بنفسي وكانى فوق القمر

فوق الغيوم

يا حيرتي كُنت لا أعرف ماذا أقول :

كم ابتسمتُ ..؟!

كم ضحكتُ ..؟!

نسيتُ كل جرح

فمنحتها أعذب القُـبل

وأنا ذاهل .. خائف

يدور بي الفكر ..!!

لماذا أنفاسها تسكن وجداني..؟!!

حيث سمعتها تقول لى فى الحلم

نعم قد أخبرتك بان أنفاسك...عطري..وأنفاسك

مازالت عالقة بفمي..!!

أطلقى بوحك في هديلِك لأسمعه

فنياط القلب لكى مشرعة

تلك أرضِك .. ابذري لتحصدي

من اليوم لكى

ملاذاً لِم يؤرقك ، ويوجعك

أتعرفي ماذا أريدُ منكِ مقايضة لنبضي ياتوأمي

القلب والحواس

مهلاً ... رفقـاً..

اصمتي .. أخاف على شفتيكِ من حرفي

القلب والحواس هما

رضاكى ، يا توأمي هدية بسيطة مما استنزفتهُ


لها قدسية تعدو في شعيرات رئتي ..!!


هل تعرفي أني طوال الليل أشعل أصابعي

أتعبتُ أقلامي وأوراقي تئن من حبري

شوقي لكِ ينهشُ في عظامي ولحمي

نهش الضباع الجائعة لجسدي

يدي ترتعش إذا تذكرتكِ

والخفق خلف أضلعي يعوي!!


القلب ينخرُ فيه ... من بعد بؤسها ، والشقاء

وروحها ما اقترنت بروح أحد ..!

تكتفي بقراءة أحرفي

أخر مرة في الحلم سمعتها تقول:

"أحــبك مــوت"

بعدها أفقت يا ليتني لم أفق ...؟!

يا ليتني لم افق من حُلمي

كم احتاج من اعوام ...؟!

كي أصفك

كُلُّما وقفتُ عند صفة

ارى صفة أخرى تثيرني أكثر..

فأتوه .. أجهدُ .. أتعبُ .. أبكي

لأغفو على وسادتي أمارس طقوس ولهي

احتاج غرس جبيني ، وثقل رأسي ..

لأبكيهـا .. شهراً .. عاماً ..!!

هل تتحمليُ دمعي ، وحرقتي ..؟!

هل تمررِى أصابعك على شعري..؟!

هل تنحنين توشوشين في أُذني..؟!

هل تعلنين على الملأ عشقي ..؟!

هل تكتبُى على رسغك أنكِ نبضي ؟!.

فكوني قريبه مني يا توأمي فأنفاسك عطري..!.


لم اعد أذكر موطني ..؟!

ولا رائحة مدينتي، وأمي..!!

مسختُ كُلّ ما تعلمت إلا توحيدا ربي

أضعـتُ ملامح أبي ..

غُربتي لغيابها تخنقني .. تلسعني ..

تبيعُ فيَّ ، وتشتري ..

في وسط الزحام ..أذكرها..

كيف أنسى ..؟! كيف أسلى ..؟!!

وهي من وسمتني كالطفل

هل تجرؤ على نسيان أحرفى لها ..؟!!

أرجوكِ حتى لو كذباً ..

خُذ كفي بكفك ..

أهربي في أي اتجاه أهربي

هناك في أخر المدى سأخبرك

عن مدى شوقِ توقد ولعي

بعدها آه ..!! التهمت جلدي

وأشعلي الحُمى في قلبي

آه ..!! من قلبي ..

أن خوفي على قلبها..!!

آه ..!!

لا يمكن ، ولا يجدي الشرحُ ..؟!

أكابد التجلد، والأسى..

أكفكف عيني اليمين عن شمالها

فيفضحني ارتعاش أصابعي

وجدي لاه يكاد منه الضلع ينقْطع

من فرط الوله طوفان طيفها يخنقني!! ..

أشتكي منها .. إليها

هل ترفقُ ..؟!

هل تسمعُ ..؟!

هل يحُنُ مع ذاتها ..

وتكتب في فضائها ..

كأخر مرة حتى وأن جاملت


" .. أحبك مـــوت .. "

قد تجمعنا بها الأقدار

كوني قريبه فأنفاسك عطري...!!

فانا

أتيت إليك أريد أن تصغي إلي هذياني ..؟!

وإذا استوعبتِ همسي اختبئي خلف أضلعي ..؟!

أتيت إليكى من خلال حرفي ..؟!

لعلها تغسل بعض معايبي

وتوقف تدفق خفقي على من لم يفهمُ بعد خفقي ..؟!!

أتيت لا أهاب تناثر أدمعي

فركائبي ملّت مسيرها

وأجهدتها ضرباً، ومن حقها أن تستريح

وتطلب إعتاقها ، لتستريح توأم حرفي ..؟!!

فإذا تمددت في مخدعى

تتسابق الأفكار كُلّ منها يريد مضاجعتي..!!

صدّقيني

أنتى أعذب من أي فكره تخطر في خيالي

كم جميل داخلك ..؟

كم أنتِ ليّنه في تفكيرك ..؟!

فوا لله أن خالقي فوق العرش سواكى عن ألف امرأة فجمعك في امرأة واحده..!!

جاءت هبتها من الفردوس تختال في غنجِ

فتشكل ، وتبلور ..

لأنكِ تبدي بألف بُعـدِ في نظر أي من رجل بكِ يلتقي

فأبقي بعطائك شامخة .. طاهرة...!!

يكفي منكِِ ما تتركي من شعاع يبرق من عينيك..

إذا أفلتـه دون خوف أو وجل ..!!


أما أنـا فالنار تشتعل بقلبى ولكن

لا تخافي عليّ ..؟!!

فالنبضُ يفني لتبقَ أحرفنـا

والجسد يبلى لتبقً لنا الذكرى..

فلنترك الحكاية ..

ولنكن حروفاً دون نقط

وقتها يحين وقت القاء

وهكذا يورق الغصن

وهكذا ينكسر الوريد، والخفق...!!

وهكذا تبقى أنفاسك عطري..!!

لا تبتعدي فالآن بدا الجرح يلتئم, فبقربك أصبحت اعشق الحب..!!.


تحياتى واتحرامى ومع خالص حبى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كوني قريبه.... فانفاسك عطري...!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عفاريت هندسة المنصورة :: منتدى المواهب :: منتدى الخواطر الأدبية-
انتقل الى: